fbpx

اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه

اضطراب فرط الحركة

نصائح للتعامل مع فرط الحركة وتشتت الانتباه  (ADHD)

عرف الدليل الإحصائي والتشخيص الرابع للاضطرابات العقلية اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه على أنه اضطراب نمائي يظهر خلال مرحله الطفولة وفي كثير من الحالات قبل عمر 7سنوات. وحتى يتم تشخيص الطفل على أن لديه هذا الاضطراب فلا بد أن تكون أعراض هذا الاضطراب قد تركت أثراً سلبياً على واحدة أو أكثر من جوانب الحياة كالعلاقات الاجتماعية والأهداف الأكاديمية أو المهنية إضافةُ إلى الوظائف التكيفية والمعرفية. ويمكن ان يستمر هذا الاضطراب إلى سن المراهقة أو سن الرشد .

ومما لاشك فيه أن  للأم والاسرة  في علاقتها بطفلها (المصاب باضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه )دوراُ بارزاُ  ويظهر ذلك من ناحيتين هما :

الأولى :حاجة الطفل (المصاب بالاضطراب )للاهتمام به داخل الأسرة  وخارجها أكثر من الطفل السليم ،فهو ينلك القدرات العقلية التي تساعده على التواجد داخل المجتمع بسهولة  والفروق بين الاطفال لأسوياء والاطفال (الذين يعانون من اضطراب)من هذه الناحية قد تسبب ردود أفعال عاطفية متطرفة لدى الوالدين تتراوح ما بين الحماية الزائدة للطفل من جهة ، والرفض أو النبذ من جهة أخرى مما يؤثر على نمو وتطور هذا الطفل بشكل واضح .

الثاني : حاجة الطفل إلى الرعاية الأسرة بشكل يتصف باوتلاستقرار والاتزان العاطفي  خاصة وإن وجود طفل (يعاني من اضطراب )في الاسرة قد يكون له أثراً عكسي على نموه فقد وجد أن الإعاقة او (الاضطراب )  تسبب جواً عاطفياً  مشحوناً داخل الاسرة مما يضع الطفل في وضع يتصف بعدم الاستقرار .

وقد أكدت العديد من الدراسات  و البحوث والملاحظات العياديه أثبتت ان امهات الاطفال  الذين يعانون من اضطراب )يتعرضون لمستويات عالية من الضغوط نتيجة انخفاض قدرة الطفل  على القيام بالسلوك المقبول مما يؤدي إلى استجابات عنيفة لدى الامهات في الكثير من الاحيان منها التعب والعزل الاجتماعي والغضب والشعور بالذنب والضغط النفسي المتزايد الذي يكون  أكبر في الاسر التي تعيش فيها الام فقط مع  طفلها.

مقترحات للتعامل مع اظطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه  للمربيين من معلمين وأباء 

هناك بعض الارشادات التي نقدمها لمعلمي وأباء الاطفال الذين يعانون من اضطراب الانتباه والتي يمكن أن تساعدهم في التعامل مع  هؤلاء الاطفال :

  • يجب ان تكون الحجرة الدراسية مجهزة تجهيزا خاصة بحيث تكون بعيدة عن الضوضاء والمنبهات الصوتية واللوح والوسائل التعليمية التي تعلق على جدرانها لان المنبهات البصرية التي تحتويها من اشكال والوان واحجامها
  • لابد أن يقتنع الوالدين ان طفلهم الذي يعاني من هذا الاضطراب  يقوم بالاندفاع  وفرط النشاط الحركي عن غير قصد منه ،وذلك فإن العقاب البدني ،والنقد اللاذع  من قبل والديه .
  • إن الطفل الذي يعاني من هذا الاضطراب لديه طاقة كبيرة ،ويجب علة الوالدان مساعدته على التنفيس عنها خلال ممارسة الأنشطة الرياضية ،والجري لمسافات طويلة أو تجهيز مساحه في المنزل لكي يلعب فيها الطفل ،ويتركوه يلعب دون نقد منهم علة ان يكون هذا في وقت محدد فقط وليس طوال اليوم .
  • إيجاد جو عام للمنزل يسوده النظام ويدرب الطفل على ذلك ،ولذلك فإنه يجب عليهم تحديد وقت للعب ،ووقت لتناول الطعام ،،ووقت لحل الواجبات المدرسية ،ووقت للنوم على ان تكون مواعيدها ثابته دائماُ بقدر الإمكان .
  • يجب على الوالدين تنمية الانتباه والذاكرة لدى هذا الطفل من خلال تشجيعه على ممارسة بعض الالعاب والانشطة التي تحتاج لتركيز ولا تحتاج لنشاط حركي كبير مثل مطابقة الصور او بناء المكعبات .،كما يمكنهم سرد القصص المثيرة والمشوقة علية ،حيث انها تجذب انتباه الطفل وتجعله ينصت لكي يستمع إلى تفاصيلها ..
  • توجيه الطفل وتعديل سلوكه عن طريق تقديم النمذجه لسلوك الوالدين ،واقرانه من الاطفال (كذلك باستخدام كلمات قصرة ومحدده اثناء توجيهه وتصويب سلوكه أو إيكال المهام اليه )
  • يجب على المعلم او الوالدين استخدام التعزيز الايجابي في تعديل السلوكيات الغير مرغوبه  لدى الطفل الذي يعاني من هذا الاضطراب  ،حيث يمكنه أن يستخدم لذلك المعززات المادية أو المعنوية
  • الطفل الذي يعاني من هذا الاضطراب يشعر بالملل من الاشياء المتكررة لذلك من المهم ان يتم التغيير والتجديد بالأساليب والمعززات باستمرار .
  • ولان الطفل الذي يعاني من اضطراب الانتباه يستغرق وقتاٌ طويلاٌ في انجاز العمل الذي يقوم به (فالأفضل ان يتم مشاركته في اداء المهام والالعاب )لهذا فمن الجيد ان يتم تقسيم  وتقليصها الى اقل قدر ممكن حتى يتم انجازها كاملة .

المراجع

  • القمش ،مصطفى نوري (2010)،الإعاقات المتعددة ،دار الميسرة ،عمان .
  • بدر،فائقه محمد ،والسيد علي ،سيد أحمد (1999)،اضطراب الانتباه لدى الاطفال ،مكتبة النهضة المصرية ،القاهرة .

 

إعداد الأخصائية الأجتماعية :دلال مسفر العتيبي

هل تجد المقال مفيد؟
x