fbpx

هل آلامنا الجسدية تكشف معاناتنا النفسية؟

الاء المنيف

الاء المنيف

أخصائي نفسي

الآلام الجسدية النفسية

في أحيان كثيرة نعاني من آلام حقيقية، مع أننا لا نجد لها سببًا جسديًا مباشرًا. صداع مستمر أو آلام في الجهاز الهضمي أو التهابات متكررة، فهل تكشف هذه الآلام معاناتنا النفسية؟ وما هي علاج الالام الجسدية النفسية ؟

 

جسدٌ وروح :

نحن كبشر جزء منا فقط مرئي كجسد، وجزء منا غير مرئي يتجلّى في الروح والمشاعر والأفكار. أي أنك كإنسان لا يمكن أن تفصل جسدك عن نفسيتك وأفكارك. 

في كثير من الحالات، أكد الأطباء النفسيون أنهم واجهوا حالات لم يستطع فيها مرضاهم المشي، أو التعافي من الالتهابات المتكررة، أو التخلص من آلام الظهر والقولون والصداع. 

وكانت أمراضهم تلك، انعكاسًا لمعاناة نفسية كبيرة، تطلب علاجها جهدًا نفسيًا وليس أدوية كيميائية للالتهاب أو الصداع. 

 

الألم.. مجرد ردّ فعل :

ما سبق يبيّن أن الشعور بالألم ما هو إلا رد فعل من أجسادنا على ما تتحمله من معاناة وضغوط وقلق وتوتر واكتئاب وغيرها من الاضطرابات. 

أحيانًا يكون سبب ألم الظهر، شعور الفرد بتراكم المسؤوليات عليه، وعدم رغبته بالمضي قدمًا. وعندما يمر الشخص بفترة توتر طويلة، تجد أن بشرته شاحبة وشعره يتساقط، ومناعته منخفضة. 

في المقابل، عندما يمرّ شخص بأزمة نفسية، يُنصح بالتواصل معه جسديًا مثل العناق أو التدليك، للتخفيف مما يشعر به من ألم. على سبيل المثال، يوصي أطباء الأطفال بتدليك جسد الطفل واحتضانه لمساعدته على الاسترخاء والنوم. 

باختصار، الجسد يخزن اللاوعي، ويتولى مسؤولية الشعور بالألم والتوتر، ويُنذرنا بوجود مشكلة من خلال الألم. 

 

هل أعالج جسدي أم نفسيتي أولاً؟ 

صحيح أن الكثير من آلام الجسد سببها نفسي، لكن هذا لا يعني إهمال استشارة طبيب مختص. إذا شعرتَ أن آلام جسدك تزداد خلال فترة معينة، أو في ظروف نفسية معينة، من المهم اتخاذ مجموعة من الخطوات المتوازية:

  • استشارة طبيب مختص للتأكد من وجود أو عدم وجود مشكلة جسدية. 
  • استشارة مختص نفسي، والبدء بجلسات التفريغ والعلاج، لمساعدة الجسد على التعافي.
  • ممارسة تمارين التأمل والاسترخاء. 
  • ممارسة تمارين التنفس العميق، من خلال استنشاق الهواء من الأنف وإخراجه ببطء من الفم. 
  • التعافي بالتدوين، وكتابة ما يثير قلقك ومخاوفك، لتتخلص من عبء حملها داخلك، وتنظر إليها من جديد محاولًا إيجاد حلول. 
  • عدم اللجوء إلى المسكنات والأدوية العشوائية، لأن تسكين الألم ما هو إلا خدعة مؤقتة لدماغك وجسدك. 

 

“فامكير” علاج الالام الجسدية النفسية !

بمجرد انضمامك إلى عائلة “فامكير” وحجز أولى جلساتك معنا، ستبدأ السير في الطريق الصحيح للتعافي من آلامك الجسدية واضطراباتك النفسية

لدينا مجموعة من الخبراء الذين يتعاونون معك بكل سرية، في الوقت والطريقة التي تفضلها. 

 

تفاصيل الكاتب
الاء المنيف

الاء المنيف

أخصائي نفسي

4.9/5
ماجستير علم نفس -خبرةاكثر من ثمان سنوات في مجال الإرشاد النفسي والإجتماعي والأسري. -مختصة في تقديم الإستشارات...
حجز موعد حجز موعد احجز الآن عن طريق تطبيق فامكير
x