fbpx

نصائح للمتقاعدين عن العمل

د. هاجر البهيان

د. هاجر البهيان

أخصائية اجتماعية

نصائح للمتقاعدين عن العمل - فامكير | Famcare

نصائح للمتقاعدين عن العمل :

نقدم لكم هنا نصائح للمتقاعدين عن العمل حتى تتجنب بما يسمى متلازمة ما بعد التعقاد مرحلة “ما بعد التقاعُد”.. حريةٌ وأهدافٌ جديدة!

 

7 نصائح لتعبرها بأمان :

لن تذهب إلى مكتبك بعد اليوم، ولن تمارس مهامك اليومية التي اعتدت عليها منذ سنوات طويلة.

 

  • هنيئًا!.. لقد تقاعدت ؟!
  • تشعر بالراحة؟ بالحزن؟ تعتقد أنك كبرتَ فجأة في العمر؟ 

 

لنتحدث عن كلّ هذه المشاعر ونعرف.

 

ماذا بعد التقاعد؟ 

في حياة الكثيرين، تأتي مرحلة التقاعد كتحصيل حاصل من مراحل حياتهم، ولا يولونها اهتمامًا كبيرًا. بينما في حياة آخرين، هي مرحلة حاسمة ونقطة انطلاق جديدة، تم الاستعداد لها منذ سنوات، لهذا تجد مشاعر المتقاعدين مختلفة وإن تشابهت في العديد منها. 

 

أهلًا بالحرية!

في بدايات مرحلة ما بعد التقاعد، يشعر معظم المتقاعدين بالحرية من الدوام ومتطلبات العمل، وتراكم المسؤوليات، ويرغبون بشدة بتذوق طعم الراحة. لكن وبعد أيامٍ قليلة من هذه الراحة والحرية، تبدأ الأسئلة العاطفية تلحّ على عقولهم.

 

  • ما فائدتي في الحياة إن لم أعمل؟ 
  • الكلُّ مشغول بعمله ودراسته وأنا.. ماذا أفعل بينهم؟ 

 

هذه التساؤلات لن تختفي ما لم تتكيف مع فكرة التقاعد، والتي لا تأتي فجأة بل تمر بمراحل عديدة. 

 

تقاعد على 5 مراحل :

أولًا: قبل التقاعد :

قبل الوصول إلى سن التقاعد بحوالي خمس إلى ثماني سنوات، من المهم البدء بالتهيئة النفسية والعاطفية والمالية لهذه المرحلة. 

 

البدء بتقبل فكرة أن الجميع سيمر بمرحلة التقاعد، وأن هناك أنشطة بديلة غير الدوام الإلزامي يمكن القيام بها، والسؤال عما إذا كان المال سيكون مؤمّنًا بعد التقاعد.

 

وإن كنتَ قد أضعتَ الفرصة ولم تتهيأ لها مسبقًا، افعل ذلك الآن واعتبر أنك في إجازة طويلة حتّى تكون مستعدًا. 

 

ثانيًا: التقاعد الفعلي :

وهي المرحلة الذهبية التي تحدثنا عنها، حيث الحرية والراحة وإعادة التواصل مع الأهل والأصدقاء. 

 

وعادة ما تستمر شهرًا أو أكثر قليلًا، قبل أن تبدأ المشاعر بالتبدّل في المرحلة الثالثة.

 

ثالثًا: ليست هذه الحياة التي أريد.. خاب أملي! :

بعد الاستمتاع بالأنشطة الاجتماعية والراحة، يعود المتقاعد للتفكير في جدوى حياته بهذا الشكل. فقد تشعر أنه خاب أملك فيما اعتقدت أنها حياة الحرية، وقد تظهر عليك أعراض الملل والعزلة الاجتماعية. 

 

رابعًا: إعادة تعديل البوصلة :

بعد سنوات من التعوّد على العمل وتوجيه البوصلة نحو المكتب، يأتي التحدي. 

 

هل سأوجه البوصلة نحو شيءٍ جديدٍ أشعر من خلاله بالقيمة والراحة والعطاء؟ أم سأوجهها نحو الغرفة التي سأكتئب فيها؟!

 

هذا التحدي يتطلب إعادة تفكير فيما كنتَ تشعره نحو نفسك، والمهارات والهوايات التي تتقنها. 

 

خامسًا: حسنًا لا مفر.. أنا مُتقاعدٌ بالفعل  :

يستغرق البعض 10 سنوات كاملة حتى يتصالحوا مع فكرة التقاعد، بينما يستغرق آخرون وقتًا أقصر أو أطول. 

 

حجم الاستعداد للتقاعد، والدعم المجتمعي، والظروف المالية، والقدرة على فهم الذات، هي ما تقصر أو تطيل المرحلة. 

 

مشاعرك لا تزالُ مضطربة؟ 

قبل النصيحة.. اسأل نفسك هذه الأسئلة :

  • إلى أي مدى كنتُ أحبُّ عملي وأشعر أنني أستمد “قيمتي” منه؟
  • ما الأشياء الأخرى التي يمكن أن أستمد منها قيمتي؟ “أمومتي/أبوّتي- دخلي- مكانتي الاجتماعية- هوايتي- مهاراتي…. إلخ”.
  • ما الأشياء التي منعني عملي من ممارستها طوال سنوات؟ 
  • ما الأشياء التي كنتُ أستمتع بها في أيام عطلتي؟ 
  • هل كنتُ أعرف أنني سأتقاعد يومًا ما؟ 

7 نصائح لتمرّ بأمان في مرحلة ما بعد التقاعد :

1- أعِد تعريف ذاتِك، وانظر إليها بعينٍ جديدة! :

إذا كنتَ تعتقد أن العمل هو الشيء الوحيد الذي يعطيكَ قيمة، فأنت لا تقدّر ذاتك بالشكل المطلوب. عُد وابحث عن الأمور التي يحبّها الآخرون فيك، والمهارات التي تتقنها، والعلاقات التي تتمسك بها. 

 

2- تصالَح مع مشاعرك وعبّر عنها :

لا تستغرب مرورَك بتقلباتٍ شعورية بين الفرح والحزن.. بين الشعور بالإنجاز بعد سنواتٍ من العطاء المهني وبين الشعور باللا قيمة لفقدان العمل. 

 

الحديث مع زملائك المتقاعدين، أو الأهل والأصدقاء حول مشاعرك سيساعدك على تقبّلها. وممارسة الرياضة والتأمل واليوغا والعبادات الروحية، سيجعلك تسيطر على هذه المشاعر بدل أن تسيطر هي عليك. 

 

3- جدّد أهدافك ورتّب أيامك :

لم يعد الحصول على ترقية، أو الفوز بمناقصة مشروع هو الهدف. 

 

ما رأيك أن تفكر بأهدافٍ جديدة مثل، تدوين محطات مهمة تعلّمتها خلال حياتك أو عملك، أو الاحتراف في الرياضة أو الهواية التي أحببتها لسنوات، أو السفر للقاء أقاربك الذين تشتاق إليهم؟

 

ضع مجموعة من الأهداف الصغيرة حتى تستمع بها، وتشعر بالإنجاز عند تحقيقها، وحاول أن تجعلها منوعة بين صحية وروحية ودينية واجتماعية وثقافية. 

 

بناءً على هذه الأهداف، يمكنك إعادة ترتيب روتينك اليومي واستعادة صحتك والاهتمام بنوعية طعامك حتى تبعد عنك أعراض الشيخوخة أو العجز. 

 

4- وظيفة بشكلٍ جديد.. ربما تكون خيارًا رائعًا :

التقاعد من العمل لا يعني بالضرورة الانفصال التام عما كنتَ تفعله. يمكن أن تعود إلى العمل كمستشارٍ خبيرٍ في مجالك بدوام جزئي، ويمكن أن تدوّن عن الخبرات التي استقيتها من عملك، ويمكن أن تصبح مدرّسًا للجيل القادم العامل في مهنتك. 

 

5- لا تقع في فخّ التبذير :

حينما كنتَ تعمل، كنتَ تدّخر غالبًا لمستقبلك. أما عندما تشعر أنك الآن في هذا المستقبل، ربما تسيطر عليك رغبة في الإنفاق الشديد إلى حدّ التبذير، وهو فخّ نفسي يقع فيه الكثير من المتقاعدين. 

 

في المملكة العربية السعودية، وصل إجمالي المبالغ التي تم صرفها على المتقاعدين منذ 2010 حتى نهاية العام 2019 نحو 852.8 مليار ريال، في حين بلغ ما تم صرفه خلال العام 2019 فقط نحو 78.2 مليار ريال. هذه الأرقام تشير إلى ضرورة توجيه جزء من دخول المتقاعدين إلى الادخار واستثمارها.  

 

أعد تخطيط ميزانيتك بناء على أهدافك وأنشطتك الجديدة، وخصص جزءًا منها للاستمتاع والترفيه، وفكّر في كيفية تنمية أموالك. 

 

6- صحتك تاجٌ على رأسك :

طوال مراحل حياتنا، تساعدنا صحّـتنا الجسدية أو تمنعنا من تحقيق أهدافنا. ولا شك أن سنوات العمل والعمر الطويلة، تنهك الجسد، لكنها لا تعني أنها أهلكته تمامًا.

 

ضع الحفاظ على صحتك الجسدية في رأس أولوياتك حتى لا تخونك، وتؤثر على نفسيتك. 

 

حان وقت الطعام الصحي، والرياضة المناسبة، والتأمّل والاسترخاء! 

 

7- تحدّث مع مختص :

قد تقرأ هذا المقال وأنت في مرحلة الاستعداد للتقاعد، أو التقاعد الفعلي، أو أن أحد أقربائك تقاعد وتودّ مساعدته. 

 

مهما كان ظرفك الشخصي، وعندما تشعر أنك بحاجة إلى المساعدة في ترتيب مرحلة ما بعد التقاعد، ننصحك بالحديث مع مستشارينا النفسيين أو الاجتماعيين. 

 

في فامكير، نتحدث يوميًا مع عشرات الحالات، ونستطيع أن نوجهك من خلال خبراتنا إلى أفضل الحلول بناء على ظروفك أنت. 

 

هذا المقال ما هو إلا بوابتك الأولى نحو مرحلةٍ أجمل وأفضل، والاستشارة المتخصصة هي ما ستمسك بيدك خلال الطريق.

 

 

احجز جلستك الآن من هنا

 

اقرأ ايضاً سلبيات العالم الافتراضي

المراجع:

https://bit.ly/3u5oRYw 

https://bit.ly/37iIWSo 

https://bit.ly/3J0cL7e 

تفاصيل الكاتب
د. هاجر البهيان

د. هاجر البهيان

أخصائية اجتماعية

4.9/5
مستشارة اسرية- اجتماعية، حاصلة على درجة الدكتوراه في تخصص الاسرة والطفولة - خبرة في مجال...
حجز موعد حجز موعد احجز الآن عن طريق تطبيق فامكير
x