fbpx

اضبط نفسك واستعد علاقاتك الاجتماعية والمهنية

بدور الراضي

بدور الراضي

أخصائي نفسي

وُلدنا جميعًا ولدينا القدرة على ضبط ذواتنا والسيطرة عليها، لكن البعض ينجح أكثر من غيره في ضبط نفسه وانفعالاته. فلماذا من المهم تدريب أنفسنا على ضبط النفس ؟ و كيفية ضبط النفس والانفعالات ؟

قبل أن تستمر في قراءة هذا المقال، أطلب منك أن تتذكر موقفًا أو اثنين، ندمت فيهما على عدم ضبط نفسك وانفعالاتك. 

لا شك أنك كنت وقتها تشعر بالحزن أو الغضب الشديد، أو ربما تمرّ بظرف صعب. شعورك بالندم على عدم ضبط نفسك في ذلك الموقف، يعني أنك خسرت شيئًا مهمًا، كأن تكون فاقمت المشكلة، أو تعرضت للانهيار، أو خسرت علاقتك مع أحدهم أو غيرها من المشاكل المتوقعة. 

حسنًا.. دعك من الماضي الآن، وتعرّف على عملية ضبط النفس.  

ضبط النفس والانفعالات، هو أمر مهم يسمح لك أن تتحرك نحو أهداف بعيدة، ويساعدك على مواجهة التحديات. فالفرد الذي لديه ضعف في القدرة على السيطرة على ذاته، سيتعرض إلى عواقب غير مرغوب فيها. 

في علم النفس، يعرّفون ضبط النفس بالقدرة على إدراك مشاعرك بشكلٍ واعٍ في وقتها، ما يعطيك القدرة على السيطرة عليها. 

بشكل أبسط، إذا كانت لديك القدرة على ضبط نفسك، فهذا يعني أنك تفهم بماذا تشعر تحديدًا في موقف ما، وكيف يشعر الآخرون في الموقف نفسه، ما يدفعك للتحكم في رد فعلك وسلوكك. 

مما سبق يتضح لك أن قدرتك على ضبط نفسك، يقلل فرص تعرضك لنوبات الغضب والصراخ، واللجوء إلى التصرفات غير السويّة، والاعتداء على الآخرين، وارتكاب الجرائم، أو حتى فقدان العلاقات الاجتماعية المهمة. 

 

أساليب ومراحل ضبط النفس: 

يصل الشخص إلى مرحلة ضبط النفس، من خلال المرور بمراحل عدة متتالية، وهي: 

أولاً: مرحلة المراقبة الذاتية:

تتمثل بانتباه الفرد الواعي والدقيق وبشكل متعمد لسلوكياته، وجمع المعلومات حول الأسباب التـي تدفعه لاتخاذ سلوك معين. 

كما تشمل المراقبة الذاتية، تحديد السلوك المراد تعديله، بناء على الفهم الصحيح لأسبابه.

ثانيًا: مرحلة التقويم الذاتي:

يضع فيها الفرد توقعات وأهداف للسلوك الصحيح الذي يجب أن يكون عليه، وفقًا للمعلومات التي حصل عليها من خلال مراقبته لسلوكه في المرحلة الأولى. 

بعد ذلك يقارن بين سلوكه الذي قام به، وبين المعايير والأهداف التي وضعها لهذا السلوك. وفي هذه المرحلة أيضًا، يحصل الشخص على تغذية راجعة يستفيد منها في تقييم سلوكه إذا كان بحاجة إلى تعديل.

ثالثًا: مرحلة التعزيز الذاتي:

حيث يقوم الفرد بتعزيز ذاته والحصول على مكافآت في حال حقق الأهداف التي وضعها بنفسه، أو يقوم بعقاب ذاته إذا لم يحقق الأهداف والمعايير التي وضعها. وتعد هذه المرحلة مهمة للغاية لما تشتمل عليه من عمليات دفاعية.

 

كيفية ضبط النفس والانفعالات ؟ 

يعتمد ذلك على مدى صحتك النفسية، ومدى فهمك للحالات الشعورية التي تمرّ بها. فالبعض يمكن أن يصبح أكثر قدرة على السيطرة على انفعالاته إذا اتّبع نصائح واضحة في هذا المجال. 

بينما هناك أشخاص قد لا يدركون تمامًا المشكلة في سلوكياتهم، أو أبعاد هذه السلوكيات، أو أنهم يمرون بظروف صعبة تحدّ من قدرتهم على الاجتهاد الذاتي في ضبط النفس. 

في هذه الحالة يمكن أن تبدأ بحجز أولى جلساتك مع مختص نفسي، ليساعدك بشكل علمي وممنهج على ضبط نفسك، والمضي نحو علاقات اجتماعية ومهنية جيدة. 

تفاصيل الكاتب
بدور الراضي

بدور الراضي

أخصائي نفسي

4.9/5
مستشاره نفسيه، ماجستير في علم النفس ، عضو هيئه تدريس سابق،، Bdr كوبون خصم. 9...
حجز موعد حجز موعد حجز موعد احجز الآن عن طريق تطبيق فامكير
x