fbpx

هل التوحد اضطراب نفسي؟ هذه أبرز الحقائق عنه

الاء  عبدالله

الاء عبدالله

أخصائي تربوي

علاج التوحد

في عالمنا يُعاني طفل من كل 100 من التوحد -بحسب منظمة الصحة العالمية-. هذا الاضطراب الذي كثر الحديث عنه مؤخرًا، لا يزال يثير التساؤلات حوله إن كان عضويًا أم نفسيًا. وهل هناك علاج نهائي للتوحد ؟  

 

التوحد.. ماذا يقول العِلم؟ 

الحقيقة العلمية المثبتة، تشير إلى أن التوحد أو اضطراب طيف التوحد هو مجموعة من الاعتلالات المرتبطة بنمو الدماغ، أي أنه مرض عضوي يظهر على الأطفال بعد سن الثالثة. 

المشكلة أن هذه الاعتلالات تسبب اضطرابات أو أعراض نفسية واجتماعية، فنظن أن سببها نفسي. 

لا شك أن العوامل البيئية والنفسية، تساهم في زيادة أعراض التوحد، لكنها ليست السبب الرئيسي له. 

 

علاقة الحالة النفسية باضطراب طيف التوحد

يتميز التوحد بأنه مرض غير قابل للشفاء منه بشكل كلي، لكن من الممكن المساهمة في تخفيف حدة أعراضه أو زيادتها، وهنا تتجلّى العلاقة بين الحالة النفسية وبين الاضطراب. 

فالمصابون بالتوحد -على اختلاف درجة الإصابة- يعانون من رهاب اجتماعي، وبعضهم يعاني من اعتلالات عقلية، ويشعرون بالأمان في حالات معينة أو مع أشخاص معينين فقط، كما أنهم غير قادرين على التعبير لغويًا عن أنفسهم بسلاسة. 

هذا الأمر يبين أن الحالة النفسية للمريض يمكن أن تساهم فعلًا في تخفيف حدة الأعراض التي يعاني منها. 

فقد ثبت أن الرعاية الصحيحة والواعية في الأسرة والمدرسة والمحيط الاجتماعي، تكشف عن مواهب المصابين بالتوحد، وتجعل التعامل معهم أسهل. 

كما تلعب الرياضة -خاصة السباحة وركوب الخيل- دورًا مهمًا في تهدئة التوتر العصبي الذي قد يشعر به المصاب باضطراب طيف التوحد، والتخفيف من نوبات الغضب.

في المقابل، الإهمال النفسي للمُصاب وتركه مُنعزلًا بحجة عدم القدرة على التعامل معه، سيزيد حالته النفسية سوءًا والتي تنعكس على شكل قلق دائم ونوبات غضب وسلوكيات صعبة. 

 

تعرّف على أعراض التوحد لكن لا تشخّصه بنفسك!

من المهم أن نعرف أبرز أعراض اضطراب التوحد، لكن هذا لا يعني أنه يمكن أن نشخّصه بأنفسنا. فتشخيص المرض يحتاج أكثر من طبيب أطفال وطبيب نفسي وطبيب أعصاب، ويحتاج مراقبة حثيثة. 

أما عن أبرز الأعراض التي تختلف في شدتها ومعدل ظهورها من مصاب لآخر: 

  • صعوبات لغوية وفقدان القدرة على التواصل البصري.
  • مشاكل في التوازن والانتباه والتمييز بين الأشياء أو فهم الأسئلة. 
  • لا ينتبه إلى اسمه ولا يتواصل عاطفيًا مع الآخرين. 
  • يحب تكرار كلمات أو أغاني أو سلوكيات محددة بشكل مكثف.
  • الخوف من بعض الأشياء التي تبدو طبيعية، مثل الضوء أو ملابس معينة أو الضوضاء أو القبعات. 
  • الاندماج مع البالغين أكثر من الأقران، والغضب عن الابتعاد عن البيئة المألوفة. 

 

أطفال التوحد ليسوا عباقرة!

بعض الرسائل الإعلامية تحاول التركيز على أن الأطفال المصابين بالتوحد هم عباقرة، لكن العلم لم يثبت ذلك. 

ثلث المصابين باضطراب التوحد يعانون من إعاقات ذهنية، وثلثهم يشخّص بمستوى عقلي متوسط، بينما الثلث المتبقي تركّز أدمغتهم على التفوق بمهارات معينة، فيبدو لنا الأمر كأنه ذكاء مفرط. 

فالخلل في طريقة عمل الدماغ قد تجعل المصاب سريع الحفظ على سبيل المثال، فتجد أطفالًا يحفظون القرآن كاملًا وهم مصابون بالاضطراب. 

 

لماذا تحتاج عائلات المصابين بالتوحد دعمًا نفسيًا؟

تخيل حجم الضيق الذي تشعر به لو كُسرت قدم ابنك، أو ارتفعت حرارته بسبب أمراض الشتاء. فما بالك لو تم إخبارك أن طفلك سيعيش حياة غير طبيعية، تتطلب منك اهتمامًا غير عاديًا ومهامًا قد تكون صعبة؟ 

  • من المهم أن تتوجه الأسرة إلى مستشار نفسي كي تتجنب الوقوع في مشاكل لها أو للمصاب، وتتهيأ لتقبّل المرض. 
  • ينبغي أن يتابع الأهل باستمرار حالتهم النفسية، جراء تراكم الضغوط عليهم، والخوف من مستقبل الطفل الذي يعاني من المرض. 
  • سيقدم الطبيب كذلك نصائح نفسية للتعامل مع الطفل المريض في المواقف المختلفة. 
  • ومن المهم أن تكون جاهزًا نفسيًا لمواجهة أي تعليقات أو مضايقات -بقصد أو بغير قصد- من المحيطين بك. 
  • قد يساعد الانخراط في مجموعات دعم لعائلات المصابين بالتوحد، على تفريغ الضغوط والاستفادة من الخبرات المتبادلة في التعامل مع المواقف المختلفة. 

 

علاج نهائي للتوحد “فامكير”.. الملجأ النفسي الآمن

إذا شعرت أنك تعاني نفسيًا بسبب تقبّل شخص مريض في أسرتك، يمكنك حجز جلستك فورًا، لمساعدة نفسك والآخرين. 

لن نطلب منك أي معلومات شخصية، وسيتم العلاج بسريةٍ تامة، بالطريقة والوقت المناسب لك. 

علاج التوحد

تفاصيل الكاتب
الاء  عبدالله

الاء عبدالله

أخصائي تربوي

4.9/5
اخصائية تربية خاصة اعاقة عقلية وتوحد. متخصصة بالتدخل المبكر والطفولة،مدربة لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصه للاكتفاء والتمكين...
حجز موعد حجز موعد حجز موعد احجز الآن عن طريق تطبيق فامكير
x